Home » La tuerie dEhden, ou, La malédiction de Arabes chrétiens by Richard Labévière
La tuerie dEhden, ou, La malédiction de Arabes chrétiens Richard Labévière

La tuerie dEhden, ou, La malédiction de Arabes chrétiens

Richard Labévière

Published
ISBN : 9782213643656
Paperback
385 pages
Enter the sum

 About the Book 

13 حزيران في جبال لبنان الشمالي.منذ منتصف الليل، تطوّق وحدات القتال في حزب الكتائب التابع لآل الجميّل منطقة إهدن، وهي بلدة في الجبل، في قلب معقل آل فرنجية.إنها الساعة الرابعة صباحاً: دوَّى مدفعٌ.. إنها إشارة الهجوم.لم تكتفِ الاستخبارات الإسرائيليةMore13 حزيران في جبال لبنان الشمالي.منذ منتصف الليل، تطوّق وحدات القتال في حزب الكتائب التابع لآل الجميّل منطقة إهدن، وهي بلدة في الجبل، في قلب معقل آل فرنجية.إنها الساعة الرابعة صباحاً: دوَّى مدفعٌ.. إنها إشارة الهجوم.لم تكتفِ الاستخبارات الإسرائيلية بالتخطيط لـ عملية الأرز، بل نظّمت أيضاً عملية سرية ضمن العملية قضت بإقناع بشير الجميّل بإيكال قيادة الهجوم إلى سمير جعجع للتأكد من بلوغ الأهداف المرجوّة.في ذلك اليوم، تمّ اغتيال النائب طوني فرنجية وزوجته فيرا وابنتهما جيهان البالغة من العمر ثلاث سنوات. وقُتل ثمانية وعشرون من أهل البلدة.فمن خلال إلغاء زعيم مسيحي من الصفّ الأوّل معادٍ لإسرائيل، ابتدعت استخبارات الموساد مفهوم الاغتيال الهادف لشخصيات محددة. وبذلك، أهدت السلطة المسيحية إلى بشير الجميّل، وأوصلت إلى سدّة رئاسة الجمهورية عائلة مؤيّدة لها تستطيع تل أبيب أن توقّع عبرها اتفاق سلام منفصلاً مع لبنان.لقد شهد لبنان سلسلة طويلة من الحروب بين المسيحيّين إثر مجزرة إهدن التي ضيّقت أكثر بُعْدَ العقدة المارونية بين الكتائب حلفاء إسرائيل والعرب المسيحيّين المنادين بانتمائهم الكامل والتام للعالم العربي.وبعد مرور ثلاثين عاماً، لم تُحَلّ تلك العقدة: فالجنرال ميشال عون وسليمان فرنجية، ابن النائب المغدور به، يجسّدان اليوم مستقبل العرب المسيحيّين. والكفاح الذي يخوضانه معاً إنما يدحض ما يُسمّى بـ صدام الحضارات الذي يسعى إلى مواجهة بين الشرق والغرب.